All posts by admin

المقالة الثانية

حرفياً نعيش الآن في عصر التسويق الإلكتروني بحيث لم يعد هناك مجال لتجاهل هذه القوى التسويقية الهائلة، والتي يمكن من خلالها تحقيق نتائج تسويقية وربحية هائلة.

لكي تفهم قوة وفاعلية ومن ثم أهمية التسويق الإلكتروني انظر إلى حياتك الشخصية! واسأل نفسك إلى أي حد أصبح الإنترنت جزء من حياتي؟

بالطبع هذا لا ينطبق عليك أنت فقط، فالإنترنت أصبح عنصر أساسي في حياتنا جميعاً، ومعظم البشر حول العالم يستخدمونه بنهم شديد.

بتطبيق القاعدة التسويقية الأساسية التي تقول: “قم بالتسويق في المكان الذي يتواجد به عملاءك المحتملين”، فليس هناك مكان أنسب أو أفضل أو أكثر فاعلية من الإنترنت لتوجيه الجهود التسويقية.

سواء كنت صاحب بيزنس وتسعى لتوسيع نطاق البيزنس الخاص بك من خلال هذه القوى، أو كنت شاب طموح تسعى لتعلم فن وعلم التسويق الإلكتروني للحصول على فرصة وظيفية أفضل، أو لتحقيق ربح من الإنترنت، فهذا المقال مكتوب خصيصاً من أجلك.

أثناء المقال ستجدني أضع لك روابط لموضوعات أخرى في الرابحون تتناول جوانب معينة من عالم التسويق الإلكتروني.

أنصحك بشدة بقراءة هذه الموضوعات، هذا بالطبع إذا كنت تريد معرفة المزيد حول هذا العالم الرائع… عالم التسويق الإلكتروني أو التسويق عبر الإنترنت.

ما هو التسويق الإلكتروني؟

التسويق الإلكتروني هو: بالإنجليزية E-marketing وهو يعني استخدام كل ما هو إلكتروني وبشكل خاص شبكة الإنترنت في العملية التسويقية لتحقيق النتائج المطلوبة، والنتائج المطلوبة هنا قد تكون: تعزيز العلامة التجارية، زيادة المبيعات، تحقيق أرباح مباشرة، الترويج لمنتج أو خدمة، الحصول على زوار للموقع الإلكتروني أو المتجر الإلكتروني.

التسويق الإلكتروني يعني أيضاً استخدام شبكة الإنترنت من أجل الوصول للعميل المحتمل أو المستهدف، وذلك لتحقيق أعلى مستوى من المبيعات، ومن ثم تحقيق أعلى مستوى من الأرباح.

الجدير بالذكر هنا أن مفهوم التسويق أونلاين (Online Marketing) أو التسويق من خلال الإنترنت (Internet Marketing) هو مفهوم مرادف تقريباً لمفهوم التسويق الإلكتروني، وذلك لأن الإنترنت هو العنصر الأساسي الذي يدور حوله التسويق الإلكتروني.

ولكن من المهم أن تفهم أنه من الناحية الدقيقة والأكاديمية، فمفهوم التسويق الإلكتروني هو مفهوم أكبر وأكثر شمولاً من مفهوم التسويق عبر الإنترنت.

فالتسويق الإلكتروني يشمل التسويق عبر الإنترنت والتسويق من خلال الهواتف الذكية عبر الرسائل النصية، والتسويق من خلال اللافتات الذكية…الخ.

بالطبع ما يهم الغالبية بخصوص التسويق الإلكتروني هو التسويق عبر شبكة الإنترنت، وهذا ما سوف نخصص حديثنا عنه اليوم.

على الرغم من أن مجال التسويق الإلكتروني هو مجال حديث نسبياً، إلا أنه شهد نمو وتطور كبير خلال السنوات القليلة الماضية، وعلاوة على ذلك فهو مجال يتطور باستمرار ويأتي بجديد دائماً.

التسويق الإلكتروني ليس مجرد فرع من فروع التسويق بشكل عام، ولكنه يمثل طبيعة عصر تكنولوجي نعيش فيه الآن، لذلك ليس هناك عجب أن تجد أن التسويق الإلكتروني ساهم بشكل كبير في تطوير وتشكيل مفهوم التسويق بشكل عام.

في الحقيقة هناك ملايين بل عشرات الملايين من المشروعات التي التسويق بالنسبة لها يعني فقط تسويق إلكتروني، هذه المشروعات بالطبع تقوم على تكنولوجيا الإنترنت وتخدم مستخدمي الإنترنت في المقام الأول.

وهذا يتضمن كل المواقع الإلكترونية الموجودة على شبكة الويب، و المتاجر الإلكترونية التي توفر وسيلة سهلة لمستخدمي الإنترنت لشراء ما يحتاجون له.

بالطبع الكثير والكثير من المشروعات على أرض الواقع أيضاً تعتمد بشكل كبير وأساسي على التسويق عبر الإنترنت في تسويق ما لديها من منتجات أو خدمات.

أهمية التسويق الإلكتروني

في هذا الجزء سوف نتناول بعض الأسباب المهمة التي تُثبت أهمية التسويق الإلكتروني لكل صاحب بيزنس، بالطبع هذه الأسباب هي أيضاً الأسباب التي تدفع الآلاف لتعلم التسويق الإلكتروني للحصول على فرص توظيفية رائعة.

1. التسويق الإلكتروني هو الطريق الأمثل للوصول للعملاء المحتملين

فقط خذ نفساً عميقاً وحاول تخيل عدد مستخدمي الإنترنت في الوقت الحالي، ليس عليك سوى أن تنظر حولك فترى أصدقاءك وأهلك وزملائك في العمل يستخدمون الإنترنت، وإذا كنت ممن يصدقون الإحصاءات فقط.

فوفقاً للإحصائيات بلغ عدد مستخدمي الإنترنت في أبريل 2023 حوالي 5.18 مليار نسمة حول العالم، أي ما يقرب من ثلثي سكان الكوكب يستخدمون الإنترنت بشكل يومي.

تخيل إمكانية الوصول لـ 64% من سكان العالم لعرض منتجك أو خدمتك أمامهم… آسف لا تتخيل… المطلوب هنا أن تتعلم فهذا ممكن.

بالطبع أنت في الغالب لن تحتاج للوصول لهم جميعاً، ولكن التسويق الإلكتروني سيمكنك من التسويق وفقاً لخياراتك الخاصة.

2. المنافسون بستخدمون التسويق الإلكتروني

الإنترنت هو فرصة للوصول لأكبر عدد ممكن من العملاء المحتملين للبزنس الخاص بك.

سواء قمت باستغلال هذه الفرصة أم لا، فمنافسوك يفعلون ذلك أو على الأقل الأذكياء منهم، وبتخليك عن التسويق الإلكتروني فأنت تخسر ميزة تنافسية في غاية الأهمية.

هذا الفكرة لا تحتاج لاثبات… فأنا متأكد أنك تعرف المزيد من أصحاب المشروعات الذين يستخدمون الإنترنت في التسويق، فحتى ذلك الشاب الذي يمتلك متجر صغير لبيع الحلويات في تلك الحارة يمتلك صفحة على الفيسبوك للترويج لمتجره.

3. العملاء المحتملين يفترضون تواجد كل شيء أونلاين

عندما يريد عملاءك المحتملين شراء منتجك أو خدمتك سوف يبحثون على الإنترنت، وإن لم يكن هناك وجود لك فسوف يتجاهلونك تماماً أو بالحري لن يعرفون بوجودك بالأساس.

لفهم ذلك ليس عليك إلا أن تقوم بمراجعة سجل بحثك على جوجل، وأعتقد أنك ستجد أنك بحثت بجمل مثل هذه:

  • منيو مطعم….
  • رقم تليفون الدكتور….
  • أفضل محل ورود في مدينة…
  • عنوان متجر…

بالطبع هنا المطعم والدكتور ومحل الورود والمتجر الذي له تواجد أونلاين سيكون له فرصة أكبر للفوز بالعملاء الذين يبحثون… ألا تتفق معي؟

4. التسويق الإلكتروني يساعدك على خلق سوق جديد

التسويق الإلكتروني لا يعترف بحدود الزمان والمكان، ومن ثم يمكنك من خلاله خلق سوق جديد والحصول على المزيد من العملاء المحتملين الجدد.

بتطبيق نفس الفكرة التي تناولناها في النقطة السابقة، وبفرض أنك صاحب محل ورود في أحد المناطق في القاهرة الجديدة، وبفرض أنك مشهور في منطقتك… ماذا لو قام أحد سكان منطقة سكنية مجاورة بالبحث عن محل ورود وظهر له موقع محلك الرسمي… اليست هذه فرصة لخلق سوق جديد.

ملحوظة: أنا هنا احاول تناول أمثلة بسيطة للبرهنة على فاعلية فكرة التسويق الإلكتروني، ولكن في الواقع ما يمكن تحقيقه من خلال التسويق الإلكتروني يتجاوز سقف توقعات الجميع.

5. التسويق الإلكتروني يوفر وسيلة فعالة للتواصل المباشر مع العميل

من خلال ما يتيحه التسويق الإلكتروني من أدوات يمكنك فعلياً التحدث مع عملاءك المحتملين كما لو أنك تراهم وجهاً لوجه، هذا سيمكنك من الحصول على أفكار جديدة، مقترحات، حلول للمشاكل بشأن منتجك أو خدمتك.

أيضاً عملاءك سوف يشعرون بالثقة والانتماء لعلامتك التجارية، لأنهم يرونها أمامهم مثل شخص مألوف يتواصلون معه بصورة مستمرة.

قياساً على نفس أمثلتنا البسيطة السابقة… ماذا لو ذلك العاشق الذي يبحث عن محل ورود جيد قام بالتواصل معك عبر برنامج WhatsApp (من خلال زر بالموقع الرسمي أو بصفحتك الرسمية على فيسبوك)، فقمت بإجابة كل أسئلته واخبرته أنك تقدم ورود طازجة.

وبعدما قام بالشراء قمت بالتواصل معه وسألته:

هل أعجبت ورودنا محبوبتك؟ هل تسمح لنا بالتواصل معك في عيد ميلادها القادم لكي نذكرك به، ولكي نعد باقة زهور أخرى خصيصاً لذلك؟

6. التسويق الإلكتروني يوفر مميزات استهدافية ليس لها مثيل

نتيجة للبيانات والمعلومات المتاحة عن كل مستخدم للإنترنت، وبناءاً على قنواتك التسويقية يمكنك الوصول للعميل المناسب في الوقت المناسب، وهذه حقاً ميزة رائعة يتميز بها الإنترنت عن غيره من الوسائل التسويقية الأخرى.

مثلاً لو قمت بـ عمل إعلان ممول على فيسبوك لمحل الورود ذاته الذي نتحدث عنه، فيمكنك وضع إعلانك أمام من تنطبق عليه مواصفات مثل التي بالأسفل:

  • تتراوح أعمارهم ما بين 20 وحتى 30 سنة.
  • يعيشون في القاهرة.
  • الحالة الاجتماعية “في علاقة” In relationship.
  • زاروا الموقع الرسمي لمحل الورود خاصتك في آخر 3 شهور.
  • مشتركون ومتابعون لصفحة محلك على فيسبوك أو حسابه على انستقرام.

7. التسويق من خلال الإنترنت هو الأرخص على الإطلاق

هذه النقطة مترتبة في المقام الأول على النقطة التي سبقتها وهي الاستهداف، فمن خلال التسويق الإلكتروني سوف تدفع فقط مقابل أشخاص هم حقاً مستهدفين للبزنس الخاص بك.

وسوف تدفع وفقاً للنتائج التي تفضلها، والتي تبدأ من مجرد التوعية بوجود منتجك، وتصل إلى اتمام عملية بيع كاملة.

مثلاً يمكنك في مثالنا السابق عن الحملة الإعلانية وضع ميزانية إعلانية 100 جنيهاً مصرياً فقط لكل يوم، ويمكنك جعل حملتك تستمر فقط لثلاثة أيام… أليس هذا رائعاً.

ملحوظة: لكي تستفيد من هذه الميزة عليك أن تكون مسوق إلكتروني محترف، فهناك الآلاف الذين يدفعون المال في حملات إعلانية خاسرة على الإنترنت.

8. التسويق الإلكتروني يوفر بيانات تحليلة في منتهى الدقة

من خلال الأدوات التحليلة الرقمية المتاحة في التسويق الإلكتروني يمكنك الحصول على كل ما تريد من معلومات وبيانات من أجل تحسين ما تقدم من منتجات وخدمات.

فمثلاً يمكنك معرفة كم شخص تفاعل مع إعلانك، وكم شخص زار موقعك من خلال الإعلان، ويمكنك عمل نماذج إعلانية مختلفة وتحليل نتيجة كل واحد منها للوصول لأفضل إعلان ممكن والذي حقق أفضل نتيجة.

العناصر الرئيسية التي يقوم عليها التسويق الإلكتروني

التسويق الإلكتروني يقوم على مجموعة من العناصر أو المكونات، هذه العناصر هي التي تحكم العملية التسويقية على الإنترنت أي كان نوعها.

1. البيانات (Data)

البيانات تعتبر العنصر الأساسي الأول في التسويق الإلكتروني، ومنها تبدأ العملية التسويقية في مفهومها العلمي والعملي الصحيح.

هدف جمع البيانات هو معرفة مواصفات العميل المستهدف، وسلوكياته الشرائية، وحجم السوق المتوقع، وحجم المنافسة، وطبيعة المنافسين…الخ.

الجدير بالذكر هنا أن دور وأهمية البيانات لا يكون فقط في البداية، ولكنه دور مهم باستمرار طالما العملية التسويقية مستمرة.

في مثالنا الخاص بمحل الورود… قم بفحص صفحات ومواقع محلات الورود الأخرى، وتعرف على أسعارهم وما يقدمونه من جديد.

هذا سيفيدك جداً في عمل حملات إعلانية أكثر ذكاءاً واقناعاً، وسيجعلك تطور من خطتك التسويقية على الإنترنت.

2. الخطط (Plans)

الخطط مهمة جداً في كل شيء في حياتنا، ولها أهمية خاصة في مجال البيزنس بشكل عام، ولكن في الحقيقة عندما نتحدث عن التسويق الإلكتروني فالخطة لها بعد آخر تماماً من الأهمية.

عالم التسويق عبر الإنترنت عالم متسع ومتشابك ومرن، ويحتوي على الكثير من القنوات والفرص والاتجاهات، لذلك لنجاح العملية التسويقية عن طريق الإنترنت يجب عمل خطة دقيقة وواضحة.

هذا يشمل تحديد المزانية، والقنوات التسويقية، وتوزيع المهام….الخ.

3. الأدوات (Tools)

الجميع يعرف أن التسويق الإلكتروني يقوم بشكل أساسي على التكنولوجيا، والتكنولوجيا تقوم على برمجيات معدة مسبقاً لانجار مهام بوقت ومجهود أقل.

هنا ادوات التسويق الإلكتروني هي عنصر مهم جداً، ولها دور كبير في النجاح في هذا المجال، فلو كان كل شيء يتم بشكل يدوي في مجال التسويق الإلكتروني لما تم احراز واحد من ألف مما تم احرازه بالفعل في هذا المجال.

على سبيل المثال آداة مثل ووردبريس التي تتيح لك عمل موقع الكتروني بكل سهولة تستخدم في %30 من كل المواقع على شبكة الانترنت.

الجدير بالذكر هنا أن الأدوات تستخدم في جميع مراحل وجوانب التسويق الإلكتروني.

مثال: استخدام أداة تحليل الزوار Google Analytics سوف تمنحك معلومات رائعة عن الزيارات التي يحصل عليها الموقع الرسمي لمحل الورود خاصتك مثل:

  • كم زائر قام بدخول الموقع الرسمي للمحل.
  • ما هي المدة التي تم قضاءها بالموقع.
  • من أين أتى الزوار (من الفيسبوك، من محرك البحث جوجل..الخ).

4. المهارات (Skills)

في الحقيقية هناك الكثير جداً من المعطيات في عالم التسويق الإلكتروني، وهذا بالتبعية يتيح الكثير من الخيارات والبدائل.

كل عنصر من العناصر الأخرى تقريباً الجميع متساووين فيه، لكن ما يصنع الفارق ويجعل البعض يحقق نتائج استثنائية هو المهارات التسويقية.

المهارات التسويقية للمسوق الإلكتروني هي التي يتوقف عليها كل شيء في النهاية، وهي التي تصنع الفارق بين مسوق الكتروني تقليدي و مسوق الكتروني محترف.

المهارات التسويقية تشمل الآتي:

  • الإبداع والإبتكار والرؤية الثاقبة، وهذه تعتمد بشكل أساسي على طبيعة شخصية وإمكانيات المسوق الإلكتروني.
  • القدرة على الحصول على أفضل النتائج بأقل التكاليف، وهذا يشمل تقليل التكاليف الغير ضرورية، واستغلال الفرص التسويقية المتاحة.
  • القدرة على بناء علاقات جيدة مع الآخرين، والتي تساعد على خلق بيئة تعاونية لتحقيق أفضل النتائج الممكنة.

أهم قنوات التسويق الإلكتروني

لا يعتمد التسويق عبر الإنترنت على قناة واحدة، وإنما يعتمد على قنوات كثيرة ومتنوعة. القنوات التسويقية على الإنترنت تتميز بأنها متشابكة ومرتبطة ارتباطاً وثيقاً فيما بينها.

1. التسويق بالمحتوى (التدوين)

يعتبر التدوين عمود أساسي من أعمدة التسويق على شبكة الإنترنت، التدوين أسلوب تسويقي طويل الأجل، يكون الهدف منه جذب عملاء جدد وتوفير معلومات وبيانات مهمة للعملاء الحاليين، وذلك من خلال نشر محتوى مفيد وذا قيمة عالية في المجال الذي يتخصص به البيزنس المعني.

جوجل وفيسبوك وامازون يمتلكون مدونات من خلالها ينشرون آخر الأخبار، وينشرون مقالات مهمة للتوعية بما يقدمون من منتجات وخدمات…الخ.

مثال: مدونة لطبيب متخصص في جراحة السمنة يتناول فيها شرح الفروق بين العمليات الجراحية، ويجيب على الأسئلة الشائعة… هنا المدونة ستجذب عملاء محتملين وجزء منهم سوف يختار هذا الطبيب لإجراء العملية.

التسويق بالمحتوى يهدف إلى ترويج المنتج من خلال إنشاء محتوى شيق يساهم بشكل غير مباشر في اشهار المنتج و زيادة الزوار والمبيعات.

أمثلة التسويق بالمحتوى

أ) التدوين على المواقع

ومن خلالها يقوم المسوق بكتابة محتوى (متمثل في مقال أو تدوينه) عن المنتج أو الخدمة التي يسوقها، وينشرها على مدونة الموقع الرسمية أو على أحد المدونات التي يزورها عدد كبير من الزوار المهتمين بنفس مجال المنتج أو الخدمة في مقابل مادى.

قد يقوم المسوق أيضا بالاتفاق مع أحد كتاب المحتوى المحترفين لكتابة محتوى خاص له.

ب) الكتب الإلكترونية

بعض المسوقين ينتقلون بكتابة المحتوى لمستوى أعلى، وذلك من خلال كتابة كتاب كامل عن منتج أو خدمة يسوق لها، وهى طريقة ليست شائعة لكنها فعالة نظراً لأن الكتاب يوفر مساحة كبيرة لذكر مميزات المنتج.

ج) الرسومات البيانية والإحصائيات

وتستخدم هذه الطريقة في المقارنة وتوضيح الفروق بين المنتجات بشكل مختصر باستخدام الرسومات البيانية مما يسهل على المتلقي فهم طبيعة المنتج.

معايير تقييم أداء التسويق بالمحتوى

هدف التسويق بالمحتوى هو كتابة محتوى جذاب عن منتج أو خدمة معينة بشكل يساعد المستخدم في معرفة المنتج بشكل أفضل.

وكلما شعر الزائر بمدى جودة المحتوى بشكل خاص والموقع بشكل عام كلما زاد هذا الأمر في تحوله من زائر مؤقت إلى زائر دائم ومن ثم إلى مشتري.

وبالتالي تقاس مدى فاعلية التسويق بالمحتوى بعدة معايير أهمها:

  • معدل بقاء الزائر في الصفحة.
  • عدد زوار الموقع.
  • التفاعل مع المحتوى (مثل التعليقات داخل الموقع تعليقات، ومشاركة مواضيع ومقالات الموقع على منصات التواصل الاجتماعي).
  • التسجيل في النشرة البريدية الخاصة بالموقع.

2. التسويق بالعمولة

التسويق بالعمولة هو واحد من أفكار التسويق الإلكتروني العبقرية، تقوم فكرته على أن يقوم أصحاب السلع أو الخدمات بمشاركة جزء من أرباحهم مع المسوقين بالعمولة الذين يقومون بالتسويق لصالحهم.

في الحقيقة هناك ملايين الدولارات كل يوم يتم تداولها من خلال هذا النوع من التسويق، وهذا النوع من التسويق يفتح آفاق وفرص رائعة لكل من أصحاب المنتجات والمسوقين بالعمولة.

التسويق بالعمولة يحدث بهذه الطريقة:

  • هناك شخص صاحب منتج ما، ويريد تحقيق المزيد من المبيعات لهذا المنتج.
  • هناك مسوق ما لديه مهارات وقدرات تسويقية تمكنه من مساعدة صاحب المنتج في تحقيق مبيعات أفضل.
  • يتم الاتفاق بين المسوق وصاحب المنتج على نظام التسويق بالعمولة.
  • يقوم المسوق بتحقيق مبيعات لصالح صاحب المنتج.
  • يقوم صاحب المنتج بمنح المسوق جزء من الأرباح الخاصة به.

بالطبع لأننا هنا نتحدث عن التسويق الإلكتروني، فكل شيء يتم هنا بشكل إلكتروني من خلال منصات وسيطة متخصصة في التسويق بالعمولة، أو من خلال اتاحة النظام في موقع صاحب المنتج مباشرة.

معايير تقييم أداء التسويق بالعمولة

المعيار الأساسي في هذه الوسيلة هو البيع، هذا هو ما تقيم على أساسه الشركة صاحبة المنتج أداء المسوق بالعمولة.

يمتلك المسوق نفسه عدة أدوات ومعايير تمكنه من معرفة أفضل القنوات التي تحقق له المبيعات، لكن بالنسبة للشركة التابع لها أو المشترك معها في برنامج التسويق بالعمولة فإن المبيعات (التحويلات – مرات التنزيل – الاشتراكات) هي ما يتم تقييم هذا المسوق على أساسها.

وهذا يساهم في تحديد مستقبل علاقة الشراكة بين المسوق والشركة لتنحصر بين ثلاثة اختيارات:

  • زيادة نسبة عمولة المسوق (متاح في بعض الشركات).
  • استمرار العمل مع المسوق (وهو الاختيار الأكثر شيوعاً في مجال التسويق بالعمولة).
  • إنهاء التعامل مع المسوق ( ويحدث عند إجراء مبيعات أو تحويلات غير قانونية، أو عدم تحقيق العدد المتفق عليه من المبيعات).

3. التسويق عن طريق الإعلانات المدفوعة

التسويق عن طريق الإعلانات المدفوعة هي واحدة من أسرع قنوات التسويق عبر الإنترنت للحصول على نتائج، ولكنها أيضاً أكثرهم تكلفة.

الفكرة ببساطة تقوم على التوجه لأحد الشركات الإعلانية، والبدء في إنشاء حملات إعلانية وفقاً لنظام هذه الشركات.

هناك الكثير من الشركات الإعلانية التي يمكنك التسويق من خلالها، وهناك الكثير من طرق التسويق المتاحة في هذا النوع.

وهذه قائمة بأهم أنواع الشركات الإعلانية التي يمكنك الإعلان من خلالها بشكل مدفوع:

أ) محركات البحث مثل جوجل

في الغالب محركات البحث تتيح إعلانات مدفوعة من خلال شركات إعلانية متخصصة تابعة لها.

يكون نظام الدفع الأساسي في إعلانات محركات البحث مقابل الضغطة (أي أنك ستدفع مبلغ مالي معين مقابل كل مستخدم يقوم بالضغط على رابط موقعك).

هنا سيظهر إعلانك في صفحة نتائج البحث (أو في مواقع شريكة لمحرك البحث) وفقاً للكلمات المفتاحية التي ستستهدفها في إعلانك المدفوع أو الممول.

ب) مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك

مواقع التواصل الاجتماعي تتيح لمستخدميها القيام بعمل إعلانات ممولة لمنتجاتهم وخدماتهم.

من خلال حسابك على موقع التواصل الاجتماعي وليكن فيسبوك يمكنك إنشاء حسابك الإعلاني والبدء في الحصول على زوار لموقعك أو تفاعل على صفحتك التجارية على الموقع.

هناك أكثر من طريقة لاحتساب تكلفة الإعلان في مواقع التواصل الاجتماعي، مثل الدفع مقابل الضغطة، والدفع مقابل مشاهدة الإعلان، والدفع مقابل التفاعل على المنشور.

ج) شركات PPV

شركات PPV هي تمثل نوع مختلف من الشركات الإعلانية، وفيها ستقوم بالدفع عند كل ظهور لموقعك أمام المستخدم، فهنا شركات PPV ستقوم باظهار نافذة منبثقة أو نافذة إعلانية لموقعك أمام المستخدم مباشرة.

د) المواقع الإلكترونية التي تتيح خدمات الإعلانات المدفوعة

الكثير من المواقع والمدونات الإلكترونية تتيح عرض مساحات إعلانية مقابل المال.

في هذه الحالة عليك ايجاد موقع إلكتروني أو مدونة متخصصة في نفس مجال البيزنس الخاص بك، ومن ثم تقوم بالاتصال بالإدارة لعقد اتفاق وضع بانر إعلاني لدى هذا الموقع أو هذه المدونة مقابل مبلغ مالي ثابت يتم دفعه شهرياً.

هذا المبلغ يتوقف على حجم الموقع وطبيعة المحتوى المتخصص به.

بالطبع هناك الكثير من الشركات الإعلانية الأخرى ولكننا سنكتفي بالأربعة التي تم ذكرها فقط.

4. التسويق عن طريق البريد الإلكتروني

يعتبر هذا أقدم نوع من أنواع التسويق الإلكتروني، والذي يتم من خلال جمع قائمة بريدية تحتوي على مستخدمين يهتمون بشيء واحد، ومن ثم ارسال رسائل تسويقية لهم.

الجدير بالذكر أن هذه القناة التسويقية لا تعمل بشكل منفرد ومستقل في الغالب، ولكنها تعمل تحت مظلة الموقع أو المدونة الإلكترونية التابعة للبيزنس أو المشروع.

التسويق عن طريق البريد الإلكتروني في شكله الاحترافي هو نظام يتم ضبطه على الموقع الإلكتروني، فيه يتم جميع عناوين البريد الإلكتروني للعملاء المحتملين، ومن ثم يتم ارسال رسائل تسويقية لهم.

يعتمد العديد من المسوقين على الإنترنت على التسويق من خلال البريد الإلكتروني كوسيله أساسية في استراتيجية التسويق الخاصة بهم، سواء كان هذا في شكل ارسال النشرات الإخبارية أو التحديثات أو العروض والتخفيضات.

كل هذه الرسائل تهدف في النهاية إلى دعوة العميل لزيارة الموقع بشكل أو بآخر.

تتنوع أشكال الرسائل التسويقية بين:

  • النشرات الاخبارية.
  • الرسائل التي ترسل بشكل آلي للعميل عند التفاعل مع الموقع.
  • الرسائل الترحيبية للعملاء الجدد.
  • العروض الخاصة للعملاء المميزين.
  • الرسائل التي تهدف الى تزويد العميل بالنصائح والارشادات.

معايير تقييم أداء التسويق من خلال البريد الإلكتروني

برغم المفاهيم الخاطئة لمدى فاعلية هذه الأداة واستعمالها كأداة تسويق ذات اتجاه واحده فقط، تثبت هذه الأداة فاعليتها بشكل مختلف عن معظم أدوات التسويق عبر الإنترنت الأخرى.

فقدرة هذه الأداة على تقسيم العملاء إلى شرائح تعتبر ميزة هامة للغاية تؤثر في طريقة تسويق المنتج والتواصل مع العملاء بشكل كبير.

تعتمد هذه الأداة على عدة معايير تمكن المسوق من معرفة رد فعل عملائه على الرسالة التي ارسلها، وتتجلى قدرة هذه الأداة في التقسيم لأبعد من فكرة تحديد أي من المستخدمين قد قرأ الرسالة وأي منهم لم يقرأها إلى المعايير التالية:

  1. معدل فتح الرسائل المرسلة.
  2. الضغط على محتوى الرسالة.
  3. التحويلات (مثل الانتقال من الرسالة إلى موقع المنتج والشراء).

يعتمد المسوق على هذه المعايير من أجل تنقيح القائمة البريدية الخاصة به من العملاء الغير متفاعلين، وذلك ليصل إلى عدد العملاء الذين يتفاعلون مع رسائله بالشكل المرغوب به.

5. التسويق عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي

يهدف التسويق من خلال منصات التواصل الاجتماعي إلى ترويج المنتج (أو خدمة أو محتوى مكتوب أو مرئي) أمام قطاع عريض من مستخدمي هذه المنصات.

كما يهدف إلى زيادة عدد زوار موقعك أو متجرك الإلكتروني مما يؤدى إلى تحقيق الهدف الرئيسي لعملية التسويق، وهو تحقيق مبيعات أو شراء الخدمة أو أي أن كان الهدف النهائي الذى تود الوصول إليه.

بالطبع هناك منصات تواصل اجتماعي عديدة يمكنك التسويق من خلالها، تختلف في التصميم والفاعلية، ولكننا هنا سوف نتناول أشهرها وأهمها:

أ) فيس بوك Facebook

يعد الفيس بوك أحد أفضل المنصات التي تمكنك من الوصول لجمهورك المستهدف بسهولة، نظراً لأنه أحد أشهر وأقدم وسائل التواصل الاجتماعي حول العالم.

هذه الشهرة ساهمت في زيادة عدد المستخدمين بشكل ضخم في الأعوام القليلة الماضية، طبقاً لموقع Statista الشهير فقد وصل عدد المستخدمين النشطين على فيس بوك في الربع الأول من عام 2023 إلى 2.989 مليار مستخدم شهرياً.

وإذا اطلعت على بقية الإحصائية سوف تجد أن الأعداد تتزايد بمعدل مرتفع ليس عالمياً فقط بل و عربياً أيضاً.

وجودك على الفيس بوك سوف يساعدك على الوصول إلى عدد كبير من العملاء الجدد، كما أنه سوف يدعم علاقتك مع عملائك الحاليين من خلال نشاطك على الصفحة الخاصة بموقعك، والتي يمكنك استغلالها في نشر التحديثات والأخبار الخاصة بالمنتج أو الموقع الذي تسوق له.

ب) يوتيوب YouTube

مهما كان المنتج أو الخدمة التي تسوق لها… تستطيع استخدام اليوتيوب في الترويج لها، بل وشرح مميزاته بطريقة شيقة وواضحة، وبشكل قد لا يكون متاح بنفس القدر والفاعلية في بقية وسائل التسويق عبر الإنترنت.

سواء كنت تسوق لمنتج بنظام العمولة، أو تسوق لمنتج خاص بك، أو حتى تسوق لمحتوى تكتبه، يمكنك إنشاء قناة على اليوتيوب، واستغلالها في عمل مقاطع فيديو بأساليب مختلفة وطرق متعددة للتسويق.

ج) تويتر Twitter

منصة مختلفة عن فيس بوك وجمهور مختلف، فبينما يسمح لك الفيس بوك بكتابة منشورات تعريفية كبيرة نسبياً لترويج منتج أو موقع، يسمح لك تويتر بعدد معين من الكلمات لا يمكن تخطيه، هذا يتطلب استراتيجية مختلفة في التسويق وكتابة منشورات ذات جمل مركزة ومختصرة.

لا تخطيء بتجاهل هذه المنصة فهي فعالة للغاية في التسويق، كما أن عدد مستخدميها يزداد باستمرار بمعدل مقارب لعدد مستخدمي الفيس بوك.

د) انستجرام Instagram

إذا كان الفيس بوك هو أفضل منصة تتيح لك كتابة محتوى تسويقي، فيعد انستجرام هو أفضل منصة لعرض الصور والتسويق المرئي، يركز انستجرام بشكل أساسي على الصور ومقاطع الفيديو، مع إمكانية كتابة وصف تعريفي بسيط.

وبالتالي لا يهم إن كان هدفك في التسويق هو ترويج منتج، محتوى، أو حتى خدمة. يمكنك استخدام هذه المنصة عن طريق إضافة صور تتعلق بما تسوق له، مع تعديل الصورة من خلال الأدوات التي يقدمها لك انستجرام وكتابة المحتوى الذى تريده.

هـ) لينكد إن Linkedin

التسويق من خلال لينكد إن هو جانب أساسي من جوانب التسويق عبر الإنترنت، حيث إن لينكد إن هي المنصة الوحيدة بين منصات التواصل الاجتماعي التي تهدف بشكل أساسي إلى تكوين شبكة علاقات مهنية بين أصحاب الأعمال وبين الباحثين عن فرص العمل.

أي أنها تقدم فكرة التواصل الاجتماعي بشكل مهني، ومركز على عرض المنتج أو المحتوى بشكل عملي أمام عدد ضخم من الشركات وتواجد عام هدفه الازدهار الوظيفي والعملي، بعكس بقية المنصات والتي يتمحور هدفها الأساسي حول التواصل الاجتماعي في شكله المرح والبسيط.

و) بنترست Pinterest

منصة قائمة على نفس فكرة انستجرام في نشر الصور، لكن بشكل أكثر تنظيماً من خلال نظام يسمى بـ Pins، وبأسلوب فني يعتمد عليه العديد من المصورين والرسامين في تسويق أعمالهم.

منصة تتسم بالبساطة والجمال، لذلك لديها جمهور مميز ومختلف عن جمهور بقية الوسائل، مما يتطلب استراتيجية خاصة للتسويق من خلاله.

ي) سناب شات Snapchat

بالرغم من انتشار سناب شات بشكل سريع منذ ظهوره، إلا أنه لا يزال وسيلة ليست رائجة إلا في دول معينة، مما يعني أن التسويق من خلاله مرتبط بطبيعة المحتوى أو المنتج المسوق له و الجمهور المستهدف.

6. التسويق من خلال تهيئة الموقع لمحركات البحث SEO

يهدف أصحاب المواقع والمسوقين دائماً إلى التصدر في نتائج بحث جوجل عند البحث عن كلمات بحث معينة تتعلق بالمنتج أو الخدمة الخاصة بهم.

بالطبع هذا لا يعد أمراً سهلاً، بل يحتاج لكثير من العمل، لكنه في النهاية يقدم للمسوق نتائج مذهلة من حيث عدد الزوار المستهدفين الذين يصلون لموقعه بإرادتهم.

والذى يعنى أن قابليتهم للتفاعل مع الموقع تكون أعلى أحياناً من الذين وصلوا للموقع من خلال حملة إعلانية مدفوعة على أحد المنصات التي ذكرناها في النقاط السابقة.

لذلك يعد التسويق من خلال تحسين محركات البحث هو طريقه مجانية فعاله، للتصدر في نتائج محركات البحث.

وتنقسم تهيئة الموقع لمحركات البحث إلى:

أ) تهيئة الموقع داخلياً

هذا الأسلوب في التهيئة يعتمد على البحث عن الكلمات المفتاحية المناسبة لاختصاص الموقع واستهدافها في كتابة المحتوى، وتقديم محتوى يهدف إلى الإجابة عن الأسئلة التي يطرحها المستخدمون الذين يبحثون عن موضوعات متعلقة بمحتوى الموقع.

ب) تهيئة الموقع خارجياً

يركز هذا الأسلوب في تهيئة المواقع لمحركات البحث خارج الموقع نفسه، من خلال نشر روابط الموقع المراد التسويق له في عدة مواقع تحتل ترتيب أعلى في محركات البحث.

ج) تهيئة الموقع تقنياً

وهنا يكون الهدف من التهيئة تحسين الكود البرمجي الخاص بالموقع، تقليل حجم الصور الموجودة في الموقع، وأي تحسينات من شأنها تقليل مدة تحميل الموقع وزيادة سرعته، وتوفير تجربة تصفح عالية الجودة لزائر الموقع.

معايير تقييم أداء التسويق من خلال تهيئة الموقع لمحركات البحث

هذه الوسيلة يمكن أن يكون لديها أكثر من معيار لتقييم آدائها حسب تفكير المسوق، لكن يظل الهدف الرئيسي للتسويق من خلال تهيئة الموقع لنتائج محركات البحث هو زيادة عدد زوار الموقع الطبيعية (Organic Traffic).

سواء كنت تسوق لموقع خاص بمنتج أو خدمة، أو حتى موقع متخصص بكتابة محتوى في أحد المجالات، فطالما اتجهت إلى هذه الوسيلة في التسويق، فأهم معيار يجب عليك متابعته باستمرار هو عدد زوار موقعك، والذى يمكن متابعتها بسهولة من خلال أدوات عديدة أهمها وأكثرها قوة هي Google Analytics.

7. التسويق المدفوع من خلال محركات البحث SEM

هذا الأسلوب في التسويق مرتبط بالشكل السابق، فبينما يركز SEO على تهيئة الموقع نفسه، يركز التسويق من خلال محركات البحث على عمل حملات إعلانية مدفوعة على محركات البحث، وذلك من أجل الظهور في أوائل النتائج المتعلقة بالكلمات المفتاحية التي يستهدفها الموقع الذى يتم التسويق له.

لا يتمحور هدف التسويق من خلال هذه الوسيلة حول اشهار الموقع فحسب، بل يمتد إلى أهداف أخرى مثل تحقيق مبيعات، زيادة معدل الزوار المهتمين.

وأهداف أخرى عديدة يستطيع المسوق تحديدها أثناء عمل الحملة الإعلانية، حيث تمكنك منصة إعلانات جوجل Google Ads مثلاً من اختيار هدف حملتك الإعلانية التي تود المحاسبة على أساسه.

معايير تقييم أداء التسويق من خلال محركات البحث

توفر لك إعلانات جوجل (Google Ads) الأدوات التي تستطيع من خلالها تقييم حملتك الإعلانية عليها، لكن التسويق عبر هذه الوسيلة هو أمر مؤقت وليس دائم، لذلك تعتبر المعايير الرئيسية التي يجب على المسوق مراعاتها هي مدى تأثير الحملة على الموقع قبل الحملة، أثناء الحملة وبعد انتهائها.

الحملة هدفها ارسال الزائر المستهدف إلى الموقع لتحقيق غرض معين مثل التسجيل أو الشراء أو أي هدف آخر.

فلنفترض أن هذا الهدف تحقق أثناء الحملة، ووصل الزائر المستهدف الى الموقع (وهو ما سوف يحدث بالفعل).

يجب هنا أن نراعي عدة معايير:

  • مدة بقاء الزائر اثناء الحملة.
  • هل أصبح الزائر من الزوار الدائمين للموقع.
  • هل أثرت الحملة على ترتيب الموقع في نتائج البحث بشكل دائم أم بشكل مؤقت.
  • هل قام الزائر بتحقيق الهدف المطلوب (شراء تسجيل أو ما إلى ذلك).

الإجابة على الأسئلة السابقة تحدد مدى نجاح الحملة، وهل من المناسب في الوقت الحالي عمل حملة أخرى أم يحتاج المسوق للعمل على بعض العوامل الأخرى، مثل تهيئة الموقع نفسه قبل عمل حملة جديدة، لتجنب إهدار الوقت والجهد والمال.

8. التسويق عن طريق المؤثرين

ظهر مفهوم التسويق عن طريق المؤثرين مع ظهور السوشيال ميديا، والتي يتواجد عليها مشاهير في كل المجالات التي يمكنك تخيلها، فمثلاً لو كان لديك مطعم… فيمكنك الذهاب لأحد مشاهير اليوتيوب في مجال وصفات الطعام، وطلب التسويق لمطعمك مقابل مبلغ مالي معين.

التسويق عبر المؤثرين واحد من قنوات التسويق الإلكتروني الفعالة جداً جداً، والتي يكون لها أثر رائع في النتائج في حال تم استخدامها بذكاء.

لفهم التسويق عبر المؤثرين بشكل أفضل قم بثقراءة المقال بالرابط بالأسفل:

أهم عوامل النجاح في التسويق الإلكتروني

1. جودة المنتج أو الخدمة أو المحتوى الذي يتم التسويق له

التسويق الإلكتروني ليس سحراً يمكن أن يحول الفشل لنجاح، ولكنه أداة تعمل بأفضل شكل ممكن عندما يكون هناك منتج أو خدمة جيدة في الأساس.

لنجاح جهودك التسويقية عليك دائماً العمل على رفع جودة ما تقدم لعملاءك، وتذكر دائماً أن النجاح يأتي دائماً من تسويق جيد لمنتج جيد.

2. مجاراة التطور الدائم للعملية التسويقية من خلال الإنترنت

هناك الكثير من الاستراتيجيات التسويقية التي تنجح لوقت، ولكن تصبح مستنفذة أو متشبعة مع مرور الوقت. القدرة على مجاراة التطور في الاستراتيجيات والقنوات التسويقية يعتبر واحد من أهم عوامل النجاح في التسويق الإلكتروني.

من هنا عليك كصاحب بيزنس أو متخصص تسويق إلكتروني العمل دائماً على الإطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق الإلكتروني.

3. القدرة على تحليل النتائج باستمرار

تحليل النتائج في عالم التسويق الإلكتروني هو العامل الذي يجعل كل بيزنس مستمراً في النجاح، والذي يجعل كل كيان ينتبه لنقاط القوة والضعف التي يمتلكها.

هناك الكثير من الأدوات التحليلية الرائعة التي يمكنك من خلالها فهم أدق التفاصيل حول جهودك التسويقية، ومن ثم اتخاذ القرارات التي تدعم نجاحك.

فمثلاً عند عمل حملة إعلانية على أحد المنصات العملاقة مثل جوجل أو فيسبوك ستجد كم هائل من البيانات حول الحملة، والتي يمكنك من خلال فهمها اجراء تحسينات للحصول على نتائج أفضل لحملتك التالية.

4. وضع رضا العميل في مقدمة الاهتمامات دائماً

بشكل عام وحتى في المدرسة القديمة للتسويق فإن كسب رضا العميل هو مفتاح النجاح، حتى في أضيق الحدود فجميعنا نشتري من المتاجر والمحلات التي وجدنا به معاملة جيدة وتسهيلات وبائعين محترفين ومبتسمين.

أما في عالم التسويق الإلكتروني فرضى العميل له أهمية كبيرة أيضاً، ولكنه يتم بطرق احترافية تكنولوجية، فأنت هنا لن تواجه العميل وجهاً لوجه لكي تبتسم له.

في عالم التسويق الإلكتروني هناك بعض المعايير والنقاط التي عليك التأكد منها لكسب رضا العميل مثل:

  • سرعة الرد على الاستفسارات.
  • سرعة التفاعل مع التعليقات التي تأتي من المتابعين على السوشيال ميديا.
  • تصميم موقع احترافي سهل الاستخدام.
  • اتباع سياسات واضحة للاستبدال والاسترجاع في حالة التجارة الإلكترونية.

5. اليقظة والقدرة على استغلال المواقف والأحداث الساخنة

في عالم التسويق الإلكتروني هناك ما يسمي بمفهوم الـ trend (يعني شهرة حدث أو مناسبة أو شيء معين في وقت معين).

على سبيل المثال، هناك الكثير من المتاجر التي تحقق ملايين الدولارات الإضافية نتيجة استغلال حدث مثل رأس السنة أو الجمعة السوداء.

6. القدرة على الإبداع والإبتكار

في الحقيقة عالم الإنترنت عالم مزدحم جداً، وهذا يجعل هناك منافسة لا يستهان بها، لتخطى هذه المنافسة عليك تبنى أساليب إبداعية في حملاتك التسويقية.

الإبداع هنا لا يعني بالضرورة اختراع العجلة من جديد، ولكن يمكن تحقيقه من خلال:

  • فكرة بسيطة ولكنا تقدم حل رائع للعملاء.
  • دمج استراتيجيتين للتسويق معاً بطريقة غير اعتيادية.
  • عمل حملات إعلانية وفقاً للفهم العميق للمستخدم والمشاكل التي يعاني منها.

7. الاهتمام بالأصول التسويقية الإلكترونية وتطويرها باستمرار

عندما نتحدث عن الأصول التسويقية هنا فإننا نقصد:

أ) الموقع الإلكتروني

يجب يكون مصصماً بطريقة تعكس جودة المنتج، وتسلط الضوء على مميزاته وقدرته على تلبية احتياج العميل. ويجب أن يكون الموقع أيضاً مُظهراً للعلامة التجارية، وذلك من خلال اختيار الألوان والتصميم المناسب.

من ناحية أخرى يجب العمل على تهيئة الموقع لمحركات البحث، ومده بمحتوى جيد ومتجدد باستمرار.

بالطبع هذا ينطبق أيضاً على المتجر الإلكتروني أو تطبيق الهاتف الذكي.

ب) الصفحات التجارية على مواقع التواصل الاجتماعي

هذا يتضمن صفحات البيزنس الرسمية على فيسبوك وتويتر وانستجرام…الخ، وأيضاً يتضمن القناة الرسمية على يوتيوب.

هنا يجب اظهار هذه الصفحات بشكل احترافي، وذلك من خلال ضم البيانات بشكل كامل، والاهتمام بالصور التي تعبر عن العلامة التجارية، وبالطبع مدها بمحتوى جذاب ومتجدد باستمرار.

أهم المصادر لتعلم التسويق الإلكتروني

في هذا الجزء سوف انهي مقالي بمجوعة من أشهر المصادر الرائدة في مجال التسويق الإلكتروني، إلى جانب مجموعة من الكورسات المجانية الاحترافية التي تقدمها كيانات كبيرة ورائدة مثل جوجل.

أولاً: أشهر المدونات العالمية في مجال التسويق الإلكتروني

  • مدونة HubSpot (تعتبر المدونة الأشهر والأهم على الإطلاق في عالم التسويق الإلكتروني).
  • مدونة Content Marketing Institute (واحدة من أهم وأشهر المدونات في التسويق الإلكتروني بشكل عام وفي المحتوى التسويقي بشكل خاص).
  • مدونة Copyblogger (واحدة من أشهر المدونات المتخصصة في مجال المحتوى التسويقي).
  • مدونة Moz (يعتبر موقع Moz هو الأشهر في عالم التهيئة في محركات البحث).
  • مدونة Neil Patel (يعتبر نيل باتل المدون الأشهر في مجال التسويق الإلكتروني).
  • مدونة Hootsuite (واحدة من أهم وأفضل المدونات في التسويق عبر الوشيال ميديا).

أسئلة مهمة حول التسويق الإلكتروني والإجابة عليها

1. ما هو التسويق الإلكتروني باختصار؟

التسويق الإلكتروني E-Marketing هو عبارة عن استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة وعلى رأسها الإنترنت من اجل الوصول للعميل المحتمل وتسويق المنتجات والخدمات له من أجل تحقيق المزيد من الأرباح.

التسويق الإلكتروني يقوم بشكل أساسي على التسويق عبر قنوات التسويق الموجودة على شبكة الإنترنت مثل التسويق عبر محرك البحث جوجل والتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك.

2. كيف أبدأ في التسويق الإلكتروني؟

للبدء في التسويق الإلكتروني اتبع هذه الخطوات:

  1. ابدأ في القراءة لفهم مجال التسويق الإلكتروني، وحاول جمع المعلومات لفهم الخيوط التي تربط المجال وعلى أساس يقوم.
  2. قم بمتابعة قنوات اليوتيوب التي تتحدث عن التسويق الإلكتروني واستراتيجياته.
  3. قم بدراسة بعض الكورسات الاحترافية حول التسويق الإلكتروني.
  4. قم بتطبيق ما تتعلمه اولاً بأول وحاول التدرب على استخدام الأدوات الخاصة بالتسويق الإلكروني.
  5. قم ببناء بورتفوليو قوي يعبر عنك كمسوق إلكتروني محترف.
  6. ابدأ في البحث عن وظيفة على أحد منصات العمل الحر، أو من خلال التواصل مباشرة مع أصحاب الأعمال.
  7. استمر دائماً في التعلم وتطوير نفسك.

3. ما الفرق بين مفهوم التسويق الإلكتروني والتسويق الرقمي؟

التسويق الإلكتروني والتسويق الرقمي مصطلحان للتعبير عن نفس الشيء، فالمصطلح الدارج بالإنجليزية هو Digital Marketing، ويتم ترجمته بالعربية التسويق الرقمي.

ومصطلح التسويق الإلكتروني يعبر عن نفس الشيء، وهو المصطلح الدارج أكثر لدينا كعرب.

4. كيف يمكنني الربح من التسويق الإلكتروني؟

التسويق الإلكتروني هو أداة يمكن تحقيق ربح من خلالها بالكثير من الطريق وهذه أشهرها:

  • التسويق لمنتجك أو لخدمتك أو لمشروعك الخاص.
  • العمل كمسئول تسويق إلكتروني في أحد الشركات.
  • العمل كمستقل في مجال التسويق الإلكتروني (أي اتمام مهام للآخرين حسب حاجتهم دون الالتزام بعقد طويل الأجل).
  • تسويق منتجات أو خدمات الآخرين بالعمولة.

5. هل التسويق الإلكتروني حلال أم حرام؟

ببساطة التسويق الإلكتروني هو أداة مثلها مثل أي أداة أخرى يمكنك استخدامها في التسويق لمنتجات جيدة وموثوقة، ويمكنك استخدامها في غش وخداع الآخرين… وهذا هو الحال على أرض الواقع أيضاً.

6. هل اللغة الإنجليزية شرط أساسي لتعلم التسويق الإلكتروني؟

نعم لابد أن تمتلك الحد المناسب من اللغة الإنجليزية الذي يمكنك من فهم المصطلحات، والتعامل مع المنصات والأدوات المختلفة بكفاءة.

ولكن دعني اخبرك أنه مع البحث ومحاولة التطور والاستعانة بترجمة المصطلحات يمكنك البدء… بالطبع في ظل وجود مصادر عربية موثوقة كالرابحون أصبح الأمر أكثر سهولة.

في النهاية أتمنى أن أكون بهذا المقال وضعت حجز أساس في التسويق الإلكتروني لكل صاحب بيزنس، ولكل متطلع لتعلم التسويق الإلكتروني.

رجاءاً لا تبخل على أصدقاءك بمشاركتهم بهذا المقال لكي تعم الفائدة.

Continue reading

المقالة الأولى

التسويق الرقمي

أي تسويق يستخدم الأجهزة الإلكترونية ويمكن أن يستخدمه متخصصو التسويق لنقل الرسائل الترويجية وقياس تأثيرها خلال رحلة العميل الخاصة بك. من الناحية العملية ، يشير التسويق الرقمي عادةً إلى الحملات التسويقية التي تظهر على جهاز كمبيوتر أو هاتف أو جهاز لوحي أو أي جهاز آخر. يمكن أن يتخذ العديد من الأشكال ، بما في ذلك الفيديو عبر الإنترنت والإعلانات الصورية والتسويق عبر محرك البحث والإعلانات الاجتماعية المدفوعة ومنشورات الوسائط الاجتماعية. غالبًا ما تتم مقارنة التسويق الرقمي "بالتسويق التقليدي" مثل إعلانات المجلات واللوحات الإعلانية والبريد المباشر. الغريب أن التليفزيون عادة ما يكون ممزوجًا بالتسويق التقليدي.

هل تعلم أن أكثر من ثلاثة أرباع الأمريكيين يستخدمون الإنترنت يوميًا؟ ليس هذا فقط ، ولكن 43٪ يذهبون أكثر من مرة في اليوم و 26٪ متصلون بالإنترنت "بشكل مستمر تقريبًا".

هذه الأرقام أعلى بين مستخدمي الإنترنت عبر الهاتف المحمول. 89٪ من الأمريكيين يتصلون بالإنترنت يوميًا على الأقل ، و 31٪ متصلون بالإنترنت بشكل مستمر تقريبًا. بصفتك جهة تسويق ، من المهم الاستفادة من العالم الرقمي من خلال التواجد الإعلاني عبر الإنترنت ، من خلال بناء علامة تجارية ، وتوفير تجربة عملاء رائعة تجلب أيضًا المزيد من العملاء المحتملين والمزيد ، باستخدام إستراتيجية رقمية.

تتيح لك إستراتيجية التسويق الرقمي الاستفادة من القنوات الرقمية المختلفة - مثل الوسائط الاجتماعية والدفع لكل نقرة وتحسين محرك البحث والتسويق عبر البريد الإلكتروني - للتواصل مع العملاء الحاليين والأفراد المهتمين بمنتجاتك أو خدماتك. نتيجة لذلك ، يمكنك بناء علامة تجارية وتقديم تجربة عملاء رائعة وجذب عملاء محتملين وغير ذلك.

ما هو التسويق الرقمي؟

التسويق الرقمي ، ويسمى أيضًا التسويق عبر الإنترنت ، هو ترويج للعلامات التجارية للتواصل مع العملاء المحتملين باستخدام الإنترنت وأشكال الاتصال الرقمية الأخرى. لا يشمل ذلك البريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي والإعلانات المستندة إلى الويب فحسب ، بل يشمل أيضًا الرسائل النصية ورسائل الوسائط المتعددة كقناة تسويقية.

بشكل أساسي ، إذا كانت الحملة التسويقية تتضمن اتصالات رقمية ، فهي تسويق رقمي.

التسويق الداخلي مقابل التسويق الرقمي

من السهل الخلط بين التسويق الرقمي والتسويق الداخلي ولسبب وجيه. يستخدم التسويق الرقمي العديد من الأدوات نفسها التي يستخدمها التسويق الداخلي — البريد الإلكتروني والمحتوى عبر الإنترنت ، على سبيل المثال لا الحصر. كلاهما موجود لجذب انتباه العملاء المحتملين من خلال رحلة المشتري وتحويلهم إلى عملاء. لكن النهجين يتخذان وجهات نظر مختلفة للعلاقة بين الأداة والهدف.

يأخذ التسويق الرقمي في الاعتبار كيف يمكن للأدوات الفردية أو القنوات الرقمية تحويل الآفاق. قد تستخدم استراتيجية التسويق الرقمي للعلامة التجارية منصات متعددة أو تركز كل جهودها على منصة واحدة. على سبيل المثال ، قد تنشئ شركة بشكل أساسي محتوى لمنصات الوسائط الاجتماعية وحملات التسويق عبر البريد الإلكتروني مع تجاهل طرق التسويق الرقمي الأخرى.

من ناحية أخرى ، يعتبر التسويق الداخلي مفهومًا شاملاً. يأخذ في الاعتبار الهدف أولاً ، ثم ينظر إلى الأدوات المتاحة لتحديد أيها سيصل بفعالية إلى العملاء المستهدفين ، ثم في أي مرحلة من مسار تحويل المبيعات يجب أن يحدث. على سبيل المثال ، لنفترض أنك تريد زيادة حركة المرور على موقع الويب لتوليد المزيد من العملاء المحتملين والعملاء المحتملين. يمكنك التركيز على تحسين محرك البحث عند تطوير استراتيجية تسويق المحتوى الخاصة بك ، مما ينتج عنه محتوى محسّن أكثر ، بما في ذلك المدونات والصفحات المقصودة والمزيد.

أهم شيء يجب تذكره حول التسويق الرقمي والتسويق الداخلي هو أنه بصفتك محترفًا في مجال التسويق ، لا يتعين عليك الاختيار بين 2. في الواقع ، يعملان بشكل أفضل معًا. يوفر التسويق الداخلي هيكلًا وهدفًا للتسويق الرقمي الفعال لجهود التسويق الرقمي ، مع التأكد من أن كل قناة تسويق رقمية تعمل نحو هدف ما.

لماذا التسويق الرقمي مهم؟

يمكن لأي نوع من أنواع التسويق أن يساعد عملك على الازدهار. ومع ذلك ، أصبح التسويق الرقمي مهمًا بشكل متزايد بسبب مدى سهولة الوصول إلى القنوات الرقمية. في الواقع ، كان هناك 5 مليارات مستخدم للإنترنت على مستوى العالم في أبريل 2022 وحده.

من وسائل التواصل الاجتماعي إلى الرسائل النصية ، هناك العديد من الطرق لاستخدام أساليب التسويق الرقمي من أجل التواصل مع جمهورك المستهدف. بالإضافة إلى ذلك ، يتميز التسويق الرقمي بحد أدنى من التكاليف الأولية ، مما يجعله أسلوب تسويق فعال من حيث التكلفة للشركات الصغيرة.

B2B مقابل التسويق الرقمي B2C

تعمل استراتيجيات التسويق الرقمي مع B2B (من الأعمال إلى الأعمال) وكذلك الشركات B2C (الأعمال إلى المستهلك)

  • يميل عملاء B2B إلى امتلاك عمليات اتخاذ قرار أطول ، وبالتالي مسارات مبيعات أطول. تعمل استراتيجيات بناء العلاقات بشكل أفضل لهؤلاء العملاء ، بينما يميل عملاء B2C إلى الاستجابة بشكل أفضل للعروض والرسائل قصيرة الأجل.
  • عادةً ما تستند معاملات B2B إلى المنطق والأدلة ، وهو ما يقدمه مسوقو B2B المهرة. من المرجح أن يكون محتوى B2C قائمًا على عاطفية ، مع التركيز على جعل العميل يشعر بالرضا عن الشراء.
  • تميل قرارات B2B إلى الحاجة إلى أكثر من مساهمة شخص واحد. تميل المواد التسويقية التي تقود هذه القرارات إلى أن تكون قابلة للمشاركة وقابلة للتنزيل. من ناحية أخرى ، يفضل عملاء B2C الاتصالات الفردية مع العلامة التجارية.

بالطبع، هناك استثناءات لكل قاعدة. قد تقدم شركة B2C التي لديها منتج عالي التكلفة ، مثل سيارة أو كمبيوتر ، محتوى أكثر إفادة وجدية. نتيجة لذلك ، تحتاج إستراتيجية التسويق الرقمي الخاصة بك دائمًا إلى أن تكون موجهة نحو قاعدة العملاء الخاصة بك ، سواء كنت B2B أو B2C.

ألق نظرة على جمهورك الحالي لإنشاء حملات تسويقية عبر الإنترنت ومستنيرة ومستهدفة. يضمن القيام بذلك أن تكون جهودك التسويقية فعالة ويمكنك جذب انتباه العملاء المحتملين.

Continue reading
>